Tuesday, February 22, 2011

قراءة في موقف المجلس الأعلى للقوات المسلحة ورؤيته

تابعت على مدى حوالي 4 ساعات أول لقاء على شاشات التليفزيون في العاشرة مساء لبعض اعضاء من المجلس الأعلى للقوات المسلحة .

واحاول هنا في نقاط أن اوجز انطباعاتي الشخصية عن اللقاء محاولا فهم منهجية تفكير المجلس وفهم وتلخيص موقفه من القضايا المختلفة المثارة في النقاط التالية :-

1- استشعرت صدق المجلس في محاربة الفساد واستئصاله ( بغض النظر عن مدى قدرتهم على تحقيق ذلك من عدمه )

2- يرون ان الفساد كان كبيرا ومهولا في النظام السابق ويصرون على مواجهته

3- لايوجد لديهم خطوط حمراء في محاربة الفساد بما فيهم رئيس الجمهورية السابق وعائلته

4- ردو على اشاعات كثيرة ومنها موضوع عمر سليمان ووجوده في قصر العروبة واكدوا انه ليس له اي دور الان وانه موجود في بيته وان قصر العروبة مغلق

5- تحفظوا بشدة على وصف هيكل لما يسمى ب" بؤرة شرم الشيخ " ونفوا ذلك تماما

6- ردوا بقوة ووضوح وبنفي كامل لما يتردد على ان هناك اشخاص من النظام القديم يتحركون من وراء الستار ويعطون بعض الامور

7- المجلس متابع بشكل كامل لكل مايقال في وسائل الاعلام ويتابعها

8- لديهم طريقة ومنهجية في التفكير قد تكون بطيئة من وجهة نظرنا ولكنها منجزة من وجهة نظرهم كما انهم لايرون هذا البطء الذي نراه ويستحضرون دوما انه لم يمر الا 9 ايام على استلامهم المهمة (من يوم 12-2-2011 وحتى امس 21-2-2011) ويرون انه في تلك الايام التسعة قد تم انجاز الكثير من الامور

9- يرون ان اجراء تغييرات عديدة بشكل سريع وفي زمن ضيق قد يؤدي الى حدوث ارتباك وفوضى في البلاد

10- يريدون ان يتجنبوا بكل الطرق الممكنة اتخاذ اي اجراءات استثنائية عند تحركهم في خطواتهم للتغيير ومحاربة الفساد ويفضلون ان يتم التحركات وفق القوانين العادية حتى لو ادى ذلك الى اطالة الامور بعض الشيء

11- لديهم يقين انه لن يفلت احد قام باعمال فساد في البلاد من المساءلة ولو بعد حين

12- هناك شعور لدي ان تناولهم لبعض الامور فيه تبسيط للامور

13- لايستوعبون فكرة ان الوقت غير كاف (فترة الستة اشهر ) لاستيعاب ورسم ملامح سياسية جديدة

للخريطة السياسية حتى تكون الانتخابات معبرة عن الواقع الموجود فعليا ولا يسيطر على المشهد

التيارات المجهزة والمنظمة سابقا والقادرة على الحشد ، وقناعتهم انه من المهم ضمان اجراء

انتخابات نزيهة في اسرع وقت

14- ليس لديهم استعداد لمد فترة 6 اشهر اكثر من ذلك

15- هناك اصرار لديهم على انجاز المهام التي حددوها لانفسهم خلال 6 اشهر باي طريقة( تعديل

الدستور –اقامة انتخابات رئاسية وبرلمانية نزيهة وحرة )

16- غير مرحبين بموضوع المجلس الرئاسي من القضاة مع العسكر

17- غير مقتنعين بتأجيل الانتخابات البرلمانية لمابعد انتخابات الرئاسة ويرون ان الدستور ينص على

وجوب ان يقسم رئيس الجمهورية امام البرلمان

18- يؤكدون على انهم منفتحون على كافة التيارات والاتجاهات ولايوجد اقصاء لاي شخص او تيار

بما فيهم الاخوان

19- لايستوعبون وغير مقتنعين بشكل كامل فكرة الشرعية الثورية وانها تلغي تماما ماقبلها ويرون في

بعض تلك الالفاظ " الشرعية الثورية " انه كلام كبير يرون ان الشباب والشعب قد قام بدوره

وسلمهم الامانة وان على الجميع ان يطمئن ويثق فيهم ويتركهم يعملون

20- لديهم شعور كبير جدا انهم ساهموا بشكل كبير في انجاح الثورة كتفا بكتف مع الشباب والشعب (

واضح انه كانت هناك ضغوط هائلة لاتخاذ مواقف ضد الشعب وعدم استجابتهم لتلك الضغوط

ووقوفهم بجانب الشعب يشعرهم انهم من اسباب نجاح الثورة ويعتبرون انهم جزء منها )

21- غير متفقين بشكل كامل في وجهة النظر التي تقول " ان هناك شعب قام بثورة وله طلبات ولابد ان

تنفذ بالشكل الذي يراه الشعب " ولكنهم يتفهمون طلبات الشعب ويعدون بتنفيذها ولكن ليس

بالضرورة بنفس المنهجية والطريقة التي يراها الناس

22- لايرون الاولويات التي يراها الكثيرون ملحة وعاجلة مثل تغيير الوجوه القديمة والغاء الطواريء

وخلافه ولكن لديهم ان الاولوية الاولى لهم هي الامن واستقرار البلاد ودوران عجلة الانتاج

23- لديهم تحفظ كبير على ماحدث يوم جمعة النصر ويرونه كارثة كبيرة من حيث الاحتشاد بهذا

الشكل وان هناك تيار استولى على المشهد وواضح ان الامر سبب لهم ازعاج شديد( اتصور ان

انزعاج الخارج قد ساعد في ذلك )

24- يشعرون ان استمرار المظاهرات التي تعقد يوم الجمعة اما انها وسيلة ضغط او عدم ثقة فيهم

والنقطتين مرفوضتين من قبلهم

25- متمسكون باحمد شفيق ويرونه صمام امان وضرورة للمرحلة الحالية ( لم يقال ذلك صراحة ولكنه

واضح من الاراء التي قيلت )

26- يعلمون ان هناك محاولات للتخريب وهم واعون لها

27- اكدوا على الغاء حالة الطوارءي فور استتباب الامن

28- اكدوا بما لايحتمل الشك ان الوزارة الحالية حتى بعد التعديلات التي ستتم ستم تغييرها بوزارة اخرى وهي التي ستشرف على الانتخابات القادمة

وفي النهاية فهذه النقاط هي انطباعات وتلخيص لااهم ما طرح من قضايا من وجهة نظري ولعل بعضها لم يكن على الدقة المطلوبة