Thursday, June 21, 2007

عندما تكون الغربة .....في أوطاننا






نظرا لقرب النزول الى مصر المحروسة في اجازة الصيف ينشغل ذهني بالكثير من الأفكار


اسمح لنفسي بالبوح والفضفضه
ببعضها

لعل في ذلك مايريح





________________________________________________


الكلام كثير عن الغربة واكثر عن الوطن
نتكلم قليلا بما نعتقده وكثيرا بما نسمعه
جزء مما نتوارثه جماعات وأفراد احيانا لانفكر فيه نأخذه كما هو مسلمات


أجدني احتاج للتوقف أحيانا
أفكر فى معنى الغربة الحقيقة
أفكر فيما هو المقصود من الوطن
تنتابى خواطر وتساؤلات كثيرة

هل هي غربة الآهل ؟
هل هي غربة الديار والارض ؟
هل هي غربة النفس ؟

نعيش خارج بلدنا فنتكلم عن الغربة
هل هي العيش بعيد عن بلدك ؟
عندما تعيش خارج بلدك تعلم انك لست في بلدك وانك لست من اصحابها فتشعر بالغربة ...حقا هذه هي الغربة
عندما تعيش في بلدك فانت تعلم انك في بلادك ولكن للعجب تشعر ايضا انك لست من اصحابها فتستشعر غربة اليمة ...غربة اخرى اذن
عندما تعيش خارج بلدك قد يتعامل معك رغم غربتك بكل احترام وادمية وانسانية
عندما تكون في بلدك يتعامل معك دوما رغم وطنيتك بكل اذلال ومهانة ولا انسانية
عندما تعيش في الخارج تفتقد من تحبهم وتشتاق اليهم وتتنمى ان تعود لتراهم
عندما تعود الى بلدك تكره نفسك وتكره كل من حولك وتتمنى الخروج من بلدك ووطنك اليوم قبل الغد

عندما تعيش خارج بلدك قد تجد احيانا كثيرة الامن والطمأنينة
عندما تصل الى مطار بلدك تشعر فورا بالقلق والانقباض وعدم الامان ....لايسألني أحد لماذا ؟ فانا لاأعرف
أو اعرف بس مش لازم اتكلم

عندما تعيش في خارجها قد تجد التقدير والحياة الكريمة
عندما تعيش داخل بلدك تجد دوما العنت والمشقة و اهدار الكرامة في كل مكان تذهب اليه


لماذا ؟ لماذا اضطر لاختيار قرار بترك بلدي بعد 40 سنة فيها ؟ ؟؟؟!!!!!
لايوجد لدي مشاكل مع احد في بلدي تضطرني لترك البلد

هل هو البحث عن كرامة مفتقدة ؟
ربما

هل هو البحث عن احترام للانسان ؟
ربما

هل هوالبحث عن التقدير ؟
ربما


هل هي كل هذه الاشياء ؟
ربما
-------------------------

هل سأجد ماافتقده في مكان آخر ؟
ربما

هل ساعيش غربة اقصى مما في بلدي ؟
ربما
هل أحتاج لخوض التجربة فترة من الزمن ؟
هذا ما أنا متأكد منه

19 comments:

Horas said...

حقا هناك الكثير من الكلمات لها معني ظاهري متداول يعرفه كل الناس ولكن الهم المعني التحليلي الدفين الذي في الغالب ما يكون هو مقصد الشيء فليس من الضروري أن تشعر بالغربة وأنت فقط خارج بلد انما ممكن أن تشعر بها وانت في بيتك
أما ما يخص مصر بشكل محدد فعندك ألف حق يا باش مهندس
وربنا يسعد أوقاتك

Boba said...

هيا الغربة لازم فعلا ان احنا نخوض التجربة عشان نعرف هيا مسئلة كرامة ولا الاحترام ولا البحث عن التقدير...

إيهاب حسان said...

السلام عليكم ورحمة الله،
زي ما قولت لك قبل كده أنا بحترم جدا أحاسيسك دي ، واللي بشعر ببعض منها في الكثير من الأوقات ، وده نابع زي ما انت وضحت من إن بلادنا أصبحت قوة طرد مركزية لكل ما هو إنساني ، وكم أشعر بهذا الآمان الذي تتحدث عنه وانا خارج البلد ، إحساس أتمنى بالطبع أن أجده في بلدي. ولكن ...رجوعا إلى نفس المعايير عن الكلام عن الوطن .. فهي مسألة وقتيه حتى لو طال هذا الوقت .. وتنتهي الأحاسيس المؤلمة بإنتهاء مسبباتها ، مهما طال الزمن، وأنا أتكلم هنا عن الوقت والزمن ولكن لا أعلم صراحة مداه ومتى ينتهي ، ولكن أحببت أن أوضح وقتية الأحداث والمشاعر.
أنا متفق معك في الكثير من هذه الأمور، والتي نشعر بها جميعنا الآن.

Weeka said...

الغربة دائمة والاستقرار الوحيد مش هنا,مش هاتعرف تضع مصطلح محدد للغربة هى بتبقى كل اللى انت قلته فى النفس و الديار و فى الاهل و هانعيشها فى لجظات مختلفة و فى اماكن مختلفة.كمان مش هاتعرف تضع مصطلح محدد للوطن, الوطن صغير و كبير ممكن تكون الاسرة وطن و ممكن تكون البلد وطن .الغربةلفظا انك تحس انك غريب يعنى مش من سكان المكان وانك جاى من مكان تانى و هاترجعله و دى حقيقة.سيدنا على كرم الله وجه بيقول الفقر فى الوطن غربة و المال فى الغربة وطن. و النبى عليه الصلاة و السلام بيقول عش فى الدنيا كأنك غريب او عابر سبيل. بعد الفضفضه دى عايز اقترح عليك فكرة تعدد الاوطان(الوطن الاصلى اللى ما لكش دخل فى وجوده و الاوطان اللى انت بتكونها و انت عايش علشان تقدر تمر من الدنيا بسلام) و من امثلة الاوطان البديلة:
- وطن الاسرة
- وطن الصحبة زى محمد البنا و غيره
- وطن العمل (لازم يكون مؤقت) زى الى احنا فيه الآن
- وطن الحب(اقصد الحب بجد اللى الناس احيانا بتعتبره عيب).

هيييييه يلا متشكر يا هندسة على سعة مدونتك و اشوفك فى مصر على خير ان شاء الله

Weeka said...

على فكرة يا هندسة انا بدأت كتابة فى الموضوع اياه و منتظر تشريفك

Ahmed hassan said...

حورس
شكرا لك على مشاركتك

حبيبة
شكرا ياحبيبتي على مشاركتك معايا في البوست ده

ايهاب
انا شوية ياايهاب مش مشغول بان دي احاسيس وقتية ام دائمة مايشغلني هو اننا احيانا نطلق عبارت والفاظ ضخمة وكبيرة وكاننا نردد اغاني شادية ومحمد ثروت عن الوطن ووحب الوطن وغربة الوطن ومااريد ان اقوله هنا ان هذه الالفاظ احيانا بالتفكير فيها نكتشف ان لها معنى مختلف وتكلمت انا في ها البوست عن الغربة المعنى الذي نردده والمعنى الذي احسه وافهمه ...فقط هذا كل مافي الامر

Ahmed hassan said...

علي
الي انت بتقوله ده هو الي انا حاولت ان اعبر عنه فقط نتحرر من عبارت واكلاشيهات نرددها احيانا بلا منطق ولا معنى واقول احيانا تي يكون كلامي واضح
نتحرر ونفكر ونقول ما نعتقده هذاكل ما في الامر
على فكرة انت فتحت موضوع على مدونتك محترم جدا ياريت تكمل فيه
وااك في القاهرة ان شاء الله
او في مرسى مطروح :-)

Weeka said...

http://www.almasry-alyoum.com/article.aspx?ArticleID=65815

بشمهندس اللينك ده فيه مقال مهم لموضوعك.
ان شاء الله الحلقة التانية من الموضوع خلال يومين. منتظر تشريفك فى المدونة..
انا حابب اشوفك فعلا و لو هناك اظن هايبقى الموضوع ممتع ان شاء الله

إيهاب حسان said...

معك حق في عدم التقيد بعبارات وشعارات ثابته تدل على أحاسيس غير حقيقية أو متغيرة ، ولكن ما أحببت أن أوضحه أن العبارات التي نتكلم بها عن الغربه والوطن في أصلها صحيحة ولكن الغير صحيح أن نطلقها في جميع الأوقات حتى في أوقات عدم الإحساس بها ، وبالتالي ما آره الآن أنهاغير منطقية المعنى الآن، ولكن ذلك هوالإستثناء،فالمسألة مسألة وقت حتى تعود هذه المعاني إلى أصلها مره أخرى.

mohamed elbanna said...

بتألب علينا المواجع ليه يا هندسة
كلها اسبوع ونشوف بعض فى مصر الحبيبة
تحب استناك فى المطار أنا هوصل قبلك
انت غمض عينك وانت نازل من الطيارة وسيب الباقى على ربنا
على فكرة أحيانا أنا لا أعترف بكلمة الغربة أصلا
يمكن ده يكون غلط
يمكن
الله أعلم

صباح الفل

Anonymous said...

باشمهندس . انا متابع جيد لمدونتك بس لم اترك ابدا تعليق انما اليوم احسست بوجع فى قلبى واردت ان اتدخل . صدقنى انا لا استطيع ان اجب على اى من الاسئله اللى طرحتها !!! انا بره مصر ليه على فكره انا عشت بره مصر نصف عمرى تقريبا واتمنى ان لا اعود بصدق دا احساسى ويمكن انت تعلمون جيدا معاناتى فى مصر عندما اصيبت بنتى بمرض فقررت ان اترك مكانى ومكانتى الجيده وانزل مصر بدون هدف ظننا منى انى سوف ارمى راسى فى اى صدر واحد فى مصر وابكى وساجد الكل يفتح زراعيه ويحتضنى من اول اهلى الى اصدقائى يشاركوننى بلوتى . هذا ظنى وهذا عهدى بهم من قبل ولكن لا احب ان اصتفيض فى هذا الموضوع لانه يصيبنى بغصه فى قلبى ولكننى ولله الحمد عالجت نفسى وشفيت من مرضى القلبى وقررت العوده من حيث اتيت وها انا احمل الجواز المصرى الى الان بالاسم فقط وليس لى نيه فى اهتم بيه واذا طلبه احد مقابل مادى هزيل والله ابيعه وممكن ان اشترى جواز هندى اشرف لى واكره .
واسف على الاطاله
http://www.egyptwindow.net/modules.php?name=News&file=article&sid=5732

بهاء الدين - دبى

Ahmed hassan said...

محمد البنا
معلش ياجميل والله لو اعرف ان الموضوع هايضيقك كده مكنتش كتبته وصدقني الربة دي شيء نسبي واحساس نفسي متغير وليس شيء واد محدد وده الي انا باحاول اقوله

Ahmed hassan said...

بهاء
وحشنا كثير يارب تكون بخير انت والاهل
انا اسف اني قلبت عليك المواجع والذكريات بهذا الشكل
المقالة الي انت حاطط الوصلة بتاعتها قراتها بالامس وعلي البنا كان حاططها مقالة مرة قوي والاصعب منها التعليق الكبير الموجود بعدها

تحياتي واراك على خير ان شاء الله

Hannoda said...

الغربة عن الومطن أمر واضح تفاصيله بداخلنا .. وألمه سهل جدا شرحه

غربة المكان و الأرض و الناس و الأهل

أما اللي ماتعودناش نحكي عنه.. فعلا هو غربتنا لمّا نرجع.. أهو الكلام ده هو اللي يوجع بجد

بس عارف؟.. مهما زاد الضيق من عدم إحترام الكرامة و الجفاء اللي بين الناس و المعاملة الصعبة.. لكن في الآخر فيه حاجة جوّاك لازم حاتسحبك طول ما إ،ت برّه... حاجة بتقولك مش مهم كل ده.. المهم بس تشم هواها

إنت آلمتني

بس أمتعتني

Ahmed hassan said...

هنودة
نفسي يكون عندي الحاجة الي جوايا الي انت بتقولي عليها دي وانسى زي مابتقولي كل حاجة لما اشم هواها المشكلة اني انا من سكان القاهرة وهواها مايتشمش بصراحةة من كثرة العوادم وانت من الاسكندرية ليك حق تنسي كل حاجة مع الهواء الجميل بتاع الاسكندرية :-)
مش عارف

سعيد بزيارتك وانا باتابع مدونتك الجميلة بشكل مستمر
تحياتي

entrümpelung wien said...

شكرا على الموضوع
entrümpelung
entrümpelung
entrümpelung wien

الربح من الانترنت said...

الف شكر على الموضوع الرائع
التسويق الالكتروني
bookmarks

fatani Doojy said...

الغربة اولاً هيا الغربة عن الهوية الوطنية ، ربما تحمل الهوية الوطنية لكن لا تعلم ماذا تعني الرموز الموجودة في البطاقة ، ثانياً : الغربة عن العادات والتقاليد وطنك لدرجة انك لم تحفظ النشيد الوطني لبلدك ، واللغة التي تتحدث بها مخالفة جداً عن لغة وطنك ، تعيش كريماً ومعززاً في بلدك ، لكن مازال قلبك وشعورك الداخلي مازال متعلقاً بالوطن الي ترعرعت فيه ، حينها ماذا تفعل ..؟
تبقى صامتاً في مكان نشأتك ولكن لا تستطيع تحقيقةمرادك ، أم أنك تكون غريباً في بلدك حتى تحقق مرادك وتنجز وتبدع أكثر وأكثر .
الغربة تعطي دروس وتجارب الفرد ومنها ينجز ويبدع الفرد في أحلامه ويجعلك إنسان ذا قيمة .

fatani Doojy said...

الغربة اولاً هيا الغربة عن الهوية الوطنية ، ربما تحمل الهوية الوطنية لكن لا تعلم ماذا تعني الرموز الموجودة في البطاقة ، ثانياً : الغربة عن العادات والتقاليد وطنك لدرجة انك لم تحفظ النشيد الوطني لبلدك ، واللغة التي تتحدث بها مخالفة جداً عن لغة وطنك ، تعيش كريماً ومعززاً في بلدك ، لكن مازال قلبك وشعورك الداخلي مازال متعلقاً بالوطن الي ترعرعت فيه ، حينها ماذا تفعل ..؟
تبقى صامتاً في مكان نشأتك ولكن لا تستطيع تحقيقةمرادك ، أم أنك تكون غريباً في بلدك حتى تحقق مرادك وتنجز وتبدع أكثر وأكثر .
الغربة تعطي دروس وتجارب الفرد ومنها ينجز ويبدع الفرد في أحلامه ويجعلك إنسان ذا قيمة .