Friday, May 25, 2007

من المسئول

نعم أنا أحب إسرائيل

هل قرأتم تفاصيل جلسة محاكمة المهندس النووي محمد سيد صابر المهندس بهيئة الطاقة الذرية والمتهم بالتخابر لصالح جهاز الموساد الإسرائيلي

هاكم بعض التفاصيل كما وردت بجريدة الاسبوع

في حوار امتد لساعتين بين المتهم وبين رئيس المحكمة كان هذا الحوار


رئيس المحكمة: ما اسمك وسنك ومهنتك؟
المتهم: اسمي محمد سيد صابر علي، السن 35 عاما. الوظيفة مهندس بهيئة الطاقة الذرية


رئيس المحكمة: أنت متهم باختراق هيئة الطاقة الذرية وتسريب معلومات لدولة أجنبية؟

المتهم: هذا غير صحيح سيادة الرئيس لأن الأوراق التي كانت بحوزتي هي أوراق قديمة جدا


رئيس المحكمة: لكنها أوراق سرية؟
المتهم: هي أوراق سرية بالفعل لكن سقطت صفة السرية عنها وإن خاتم السرية الموجود علي هذه الأوراق موجود في جميع المكاتبات في مصر


رئيس المحكمة: لكنك قدمت هذه الأوراق لعميلي الموساد الإسرائيلي؟
المتهم: أنا قدمتها بالفعل لأنني أعرف أنه ليس لها قيمة وبعدين أنا كنت بضحك عليهم علشان اخترق جهاز الموساد الإسرائيلي وأعرف ماذا يفعلون داخل إسرائيل وبعدين أنا مهندس نووي أعرف اللي يضر البلد من اللي ينفعها


رئيس المحكمة: يا محمد أنت سربت معلومات خطيرة عن هيئة الطاقة الذرية لإسرائيل؟
المتهم: يا افندم أنا قلت إن هذه المعلومات ليست سرية أنا لم أقم بتسريب معلومات عن أسلحة الدمار الشامل أو تصنيع طائرة أو أشياء تضر بالأمن القومي المصري


رئيس المحكمة: لكنك تحصلت علي مبالغ مالية نظير بيعك هذه المعلومات؟
المتهم: اعترف بذلك لأنني كنت احتاج للفلوس قلت آخذ منهم أموالا مقابل معلومات مضروبة


رئيس المحكمة: كم كانت هذه المبالغ؟
المتهم: حصلت علي 7 آلاف دولار نظير تركي للعمل بالسعودية و10 آلاف دولار من الشركة التي كنت سوف أعمل بها

.....

....

....


رئيس المحكمة: هل احضر لك المتهم براين بيتر أثناء تواجدك في الفندق فتيات؟
المتهم: هذا صحيح وكن يقمن بعمل مساج لي
رئيس المحكمة: وكيف وافقت علي ذلك؟ هل تمت معاشرة بينك وبين الفتاة؟
المتهم: لا.. الموضوع كله كان مجرد مساج فقط وبعدين أنا قلت الموضوع ده جديد عليٌ أجرب أشوف شكله إيه


رئيس المحكمة: وهل تعاطيت أي مشروبات كحولية؟
المتهم : نعم.. ولكن قليل جدا لأنهم عرضوا عليٌ وأنا 'ما حبيتش اكسفهم'

.......

.......

.......

رئيس المحكمة: تركت عملك في هيئة الطاقة الذرية وذهبت للسعودية فلماذا وافقت علي العمل لدي عميلي الموساد الإسرائيلي؟
المتهم: أنا تركت عملي لإحساسي بالقهر والاضطهاد وعدم تقدير خبراتي العلمية وتخصصي في مجال هندسة الطاقة النووية

رئيس المحكمة: لكنك ذهبت بنفسك للسفارة الإسرائيلية في أواخر 97.. لماذا؟
المتهم: أنا ذهبت للسفارة بعدما فشلت في الحصول علي حقوقي كاملة سواء في مفاعل إنشاص أو هيئة الطاقة الذرية وأرسلت شكاوي للمسئولين بدءا من رئيس هيئة الطاقة الذرية في ذلك الوقت ومجلس الوزراء والجهات الرقابية ثم رئاسة الجمهورية لكن لم يصلني رد مما دفعني للذهاب للسفارة الإسرائيلية للالتحاق بجامعة تل أبيب والحصول منها علي درجة الدكتوراه


رئيس المحكمة: وهل تعرضك لبعض المضايقات في العمل سبب رئيسي لذهابك إلي سفارة إسرائيل؟
المتهم: إسرائيل ليست عدوة والحروب انتهت وهي دولة كبيرة تتمتع بثقل علمي وأكاديمي علي مستوي العالم وتعتبر جامعاتها أولي جامعات العالم الأكثر قدرة علي استخراج أجيال وعلماء


رئيس المحكمة: هذا يعني أنك تحب إسرائيل؟
المتهم: نعم أحب إسرائيل لأنها دولة علمية من الدرجة الأولي.. ولماذا أكره إسرائيل.. سيادة الرئيس أمريكا قامت بضرب اليابان بالقنبلة النووية والآن تقول أمريكا إنها سوف تعلن حربا عالمية ثالثة ضد أي دولة تعتدي علي اليابان.. العالم اليوم أصبح قرية واحدة


رئيس المحكمة: وهل عملك في إسرائيل سوف يحقق لك طموحاتك التي تقول إنك فقدتها في مصر؟
المتهم: بالتأكيد لأنهم في إسرائيل يقدرون الكفاءات ويقفون بجوارها وأنا كمتخصص في هندسة المفاعلات النووية يمكنني الحصول علي كافة الدراسات في جامعة تل أبيب


رئيس المحكمة: هذا يعني أن ما قام به رؤساؤك في العمل ولٌد لديك كرها وحقدا؟
المتهم: نعم.. هذا صحيح لأنه كان هناك نظام شللية وكان يتم حرماني من الترقيات والسفر للحصول علي دورات في الخارج


رئيس المحكمة: لكن هذا ليس سببا رئيسيا يجعلك تذهب للسفارة الإسرائيلية؟
المتهم: أنا ذهبت للسفارة كنوع من الاحتجاج ولفت الأنظار إليٌ وهذا ما حدث بالفعل، لكن اعجابي بدولة إسرائيل موجود عندي باعتبارها أصبحت في مصاف الدول المتقدمة


رئيس المحكمة: قررت في التحقيقات أن دولة إسرائيل ليست عدوة لمصر مبررا بذلك ذهابك للسفارة الإسرائيلية؟
المتهم: الناس واخدة فكرة عن إسرائيل أنها دولة عدوة لكن الحكومة تقيم معها معاهدة سلام واحنا حاليا مفيش معاها حرب ليه نكرهها


رئيس المحكمة: هل تعتقد أن دولة إسرائيل سوف تكون أكثر احتراما لك من مصر؟
المتهم: إسرائيل تقدر الكفاءات وهي دولة لديها قاعدة علمية كبيرة


رئيس المحكمة: ما رأيك في دولة إسرائيل؟
المتهم: معجب بها مثل أمريكا واليابان.. هل يوجد أحد لا يحب أمريكا؟! وبعدين القرآن ذكر أنهم سوف يعلون في الأرض مرتين حتي
نزول السيد المسيح، فلماذا لا نستفيد منهم خلال تلك الحقبة ونصبح مثل إسرائيل متقدمين؟! وبعدين الرسول صلي الله عليه وسلم قال: اطلبوا العلم ولو في الصين، وكانت الصين في ذلك الوقت كلها كافرة. ولو تحدثنا عن القضية الفلسطينية أقول: إن القضية الفلسطينية قتلت بحثا والفلسطينيين عارفين أن مصيرهم هكذا، لماذا لا يرضون بقضاء الله ويعترفون بإسرائيل؟

......

......

......
رئيس المحكمة: هل لديك ثمة مراجع قمت بالاطلاع عليها للوقوف علي هوية الدولة الإسرائيلية؟
المتهم كلا.. ولكن تعرفت عليها من خلال الصحف وقناة الجزيرة والانترنت باعتبار اسرائيل مجتمعا منظما جدا وتشعر أن هذا المجتمع لديه هدف يقدم التضحيات من أجل الوصول إليه


رئيس المحكمة: أيفهم من ذلك أنك مفتون بالمجتمع الإسرائيلي؟
المتهم: ليست فتنة بمعني الكلمة.. لكنه اعجاب زيادة شوية


رئيس المحكمة: فيما لو وافقت السفارة الإسرائيلية علي طلبك هل كنت ترغب في الاندماج بالمجتمع الإسرائيلي؟
المتهم: نعم.. ولا يوجد ما يمنع ذلك


رئيس المحكمة: فيما لو كان القانون يسمح بازدواج الجنسيتين المصرية والإسرائيلية هل كنت توافق علي الحصول علي الجنسية الإسرائيلية؟
المتهم: كنت أفكر قبل اتخاذ القرار لأن أهلي وأولادي مصريون


رئيس المحكمة: وماذا لو عرض عليك التنازل عن الجنسية المصرية والحصول علي الجنسية الإسرائيلية؟
المتهم: غالبا لا.. لأنني عندي انتماء لوطني، وبعدين أنا عايز أجلس في معمل فقط، وليس لي طموح اكثر من ذلك سوي الحصول علي المعرفة


رئيس المحكمة: ما رأيك في كيفية نشأة دولة إسرائيل؟
المتهم: هي نشأة اتسمت في البداية بقدر من العنف إلي حد ما وفي النهاية هي مشيئة الله لأنهم موجودون في أرض الميعاد التي تحدثت عنها الرسالات السماوية الثلاث


رئيس المحكمة: هل تقصد أن دولة إسرائيل صاحبة الحق في الأرض؟
المتهم: احنا نحاول نتعايش مع بعض وهم لهم حقوق تاريخية يسعون للحصول عليها


رئيس المحكمة: لكونك مصريا هل عرفت أن مصر خاضت حروبا كثيرة مع إسرائيل سالت خلالها دماء الشهداء؟
المتهم: هذا حقيقي.. لكن الحرب انتهت وأصبحت لدينا معاهدة سلام فلماذا لا توجد علاقات طبيعية بيننا؟


رئيس المحكمة: ما هي مشاعرك تجاه دولة إسرائيل؟
المتهم: لا أحمل ضغينة تجاه إسرائيل

.....

.....

.....

.رئيس المحكمة: هل تعرضت لجهاز كشف الكذب؟
المتهم: نعم، حدث ذلك مرتين

......

......

......
رئيس المحكمة: تم توجيه سؤال لك: هل تحب مصر؟ قلت: لا؟
المتهم: إنني قلت لأ كده وكده علشان أهرب من الموضوع بعدما شعرت بالخوف


رئيس المحكمة: عندما ذكرت انك تكره مصر هل تذكرت موقفا جعلك تقول هذا الكلام؟
المتهم: بصراحة آه تذكرت واقعة تعرضت فيها للضرب من مباحث أمن الدولة عندما ذهبت إلي التجنيد


رئيس المحكمة: هذا يعني أنك تكره مصر؟
المتهم: فعلا أي إنسان يمكن ان تأتي اليه لحظات يكره فيها بلده .. هناك أزواج يكرهون زوجاتهم وهي كراهية عادية


رئيس المحكمة: هل أنت نادم علي تعاملك مع جهاز الموساد الاسرائيلي؟
المتهم: أنا لم اتعامل معهم علشان اندم لكني حاولت ان اقدم خدمة لمصر وأجيب الجهاز المشفر واقدمه للمخابرات المصرية


رئيس المحكمة: هل تعرضت لضغوط أثناء التحقيق معك في نيابة أمن الدولة؟
المتهم: لا بالعكس كانت المعاملة طيبة جدا وكنت أتناول أنا ورئيس النيابة الشاي والطعام يوميا خلال شهرين

________________________________


هل مثل الحوار صدمة لكم

هل كان مفجعا

هل كان مؤلما

كيف وصل حال شباب مصر الى هذا الوضع كيف وصلوا الى استمراء خيانة بلدهم دون احساس بالذنب وبقناعة كاملة بمايفعلونه

من المسئول عما يحدث الان في مصر

هل محمد سيد صابر هو الخائن الوحيد لمصر ام ان هناك الكثير كانوا اكثر خيانة منه لبلدهم ؟





16 comments:

mohamed elbanna said...

ربنا يسامحك يا هندسة
ده انا كنت كتبت تعليق طويل على فقه الانجطاط والتخلف ولسه بقوله سند تقوم انتى تنشر مدونه جديده والبلوج بتاعك يهنك ويلغى اتعليق
طيب ربنا يسامحك
طيب اعلق علي ايه دلوقتى بقى
الجاسوس
ولا الفن الجامد
ولا الانحطاط

شكلى هعلق عليهم كلهم لكن اقوم اصلى المغرب اولا
مع السلامو عليكو

و ما الدنيا الا مسرح كبير said...

ممكن الواحد يعمل اللى هو مقتنع بيه بس ما يضرش حد,انا مش شايف مشكلة انه يحب او يكره اسرائيل او يبقى اسرائيلى بس يحاسب من جيبه مش من جيب غيره. النقطة التانيةالموضوع مش سهل و محتاج صبر ايوب خاصة لما تكون امكانيات الواحدكبيرة زيه كده مع الحاجه لاسباب المعيشة,البلد بتدوس عليه و على غيرهلو ما قدرش يصبر يبقى مش نلومه لوحده (إن العدل واجب لكل أحد على كل أحد فى كل حال والظلم محرم مطلقاً لا يباح بحال )

Anonymous said...

هندسة السلام عليكم
اناهقول كلام من الي مبعرفش اقوله غير لما اكون محشش هو انت ليه مصدوم وليه حاسس انه خاين بجد ياهندسة ايه معنى الخيانة ومين بيخون مين هل هو الي خا مصر ولا مصر الي خانته وبهدلته وزلته وبعدين بعيد عن اسرائيل لو كان التعامل ده مع امريكا مثلا ولا فرنسا كانت هتبقى خيانة ولا هتبقى تعاون لو كان في مجال بحثي مع جامعة امريكية كانت هتبقى ساعتها عادي ام ماذا ونرجع مرجعونا لاسرائيل بجد بجد انت حاسس ان اسرائيل لازم تتلغي من الوجود ونرميها في البحر والكلام ده ولا انت ميال اكتر مش هقول للتطبيع معاها هقول لهدنة علشان المشايخ ميكفرنويش ولا حاجة انا حاسس ان احنا محتاجين نشم نفسنا شوية وننتبه لنفسنا ونحسن من معيشة الانسان كأنسان انا عارف ان ده كلام عالم مهيسه حبتين وهتقولي فلسطين والشعب الفلسطين انا مش هتكلم على الموضوع ده احسن بجد تحسوا اني خرفت والسخنية الي هنا سيحت دماغي بس بجد نفكر في الموضوع بالراحة كده وبدون اراء مسبقة ونشوف
عمرو منير

Ahmed hassan said...

معلش يابنا بتحصل في كل اصحاب المدونات
عارف احسن حاجة تكتب ملف وورد وبعد كده تنشره علشان المقالب السخيفة دي
وبعدين ولا يهمك تعليقك وصل ياباشا من غير ماتكتبه هو انا مش عارفك

Ahmed hassan said...

علي
بالطبع المسئولية واللوم ليست عليه وحده
انا باصرخ في هذا التدووينة من الي بيحصل في مصر الي بيوصل شباب زي الورد بالشكل ده انهم يشوفوا في اسرائيل المثل الاعلى
الامر مزعج ان ننسى مافعله الاسرائليون فينا كمصريين حتى ومش هاقولك فلسطين شيء خطير ان نفقد البوصلة لدينا فيختلط العدو بالحبيب
اما الاسباب
اما المسئول فبالتاكيد ليس هذا الشاب بل من اذاقه واذاق غيره الامرين
ولك الله يامصر

Ahmed hassan said...

عمرو منير
ياابني انا مابرعفش ارد عليك وانت طبيعي هااعرف ارد وانت محشش ازاي :-)
زي بعضه هاحاول وربنا يسهل
بالطبع لو هذا الرجل خائن فهناك من خانه قبل ان يخون هو
موضوع اسرائيل وهانرميها في البحر وهذا الكلام لايوجد احد يقوله الان والواقع لايسمح بترديد هذا الكلام حتى حماس عندما مارست السياسة اصبحت مطالبة بمنطق واجابات مختلفة عن التصورات القديمة ...يتكلمون الان عن هدنة طويلة ...بعد ذلك يتكلمون عن دولتين متجاورتين على حدود 67 قد يتوقع ذلك ولكن في الحقيقة يصعب ان نتكلم في هذا الامر بهذه البساطة الموضوع تتشابك فيه العقيدة مع السياسة مع واقع يجعل الامور في غاية التعقيد وتحتاج كما تقول لكلام وتفكير كثير

abonazzara said...

سيدي الفاضل
حاجة توجع القلب وتؤلم النفس جدا
هذا الرجل فيه زيه كتير جدا في مصر
كان فيه احصائية بتقول ان عدد من ذهبوا للقاء السفير الاسرائيلي في مصر خلال شهر واحد لطلب العمل في اسرائيل وصلوا الى 46 شخص !!
أنا معك طبعا أن القهر والديكتاتورية وانتشار الفساد والاحساس بفقدان الأمن والأمل في الاصلاح والحياة الأفضل هي من الأسباب الرئيسية لهذه الظاهرة ، ولكنها ليست الأسباب الوحيدة وإلا لكنا كمن يبرئ نفسه من كل خطيئة ويلقي اللوم كله على الأسباب الخارجية
هناك يا سيدي أسباب داخلية لدى هذه النوعية من البشر مثل الاستعباط فأنا متأكد أن هذا الخائن يعلم أن كل ما يقوله استعباط وتلاعب بالألفاظ ومغالطات وفهلوة ، هذا الاستعباط يا سيدي صار منهاج حياة فالمستعبط يعلم أن ما يقوله وما يفعله لا يقر به شرع ولا قانون ولكنه يلبسه رداء الفكر ويسوق عليه الحجج والبراهين ويتهمك بالحجر على رأيه لو أنكرت عليه ما يقول وما يفعل ويتهمك بالظلامية والجمود والتخلف لو قلت له أن هذا حرام
هذا الاستعباطيزم حالة مكرورة في حياتنا كلها من أتفه الأمور الى أخطرها وفي كل الأماكن حتى المساجد وأماكن العمل
تطبيقا للنصيحة الشهيرة التي قالها الممثل حسن حسني للقروي الساذج القادم لتوه الى القاهرة قال له اعمل اللي انت عايزه طالما ماحدش شايفك ، لو اتقفشت بَجّح ، لقيت الموج عالي ومش عارف تاكل اللي قدامك صدر قفاك واستحمل
الموضوع مش اسرائيل ولا مصر ولا فلسطين الموضوع احنا اللي ما بقيناش عارفين احنا مين ، ولا جايين نعمل ايه
بصراحة مواضيعك متعبة ياهندسة
آسف على الإطالة
وشكرا لك

Mona Younes said...

السلام عليكم :

الحمد لله إن حد فتح الموضوع لأن انا نفسي أتكلم فيه من بدري

أنا شخصياً شخصياً - و ربنا يستر على بعد البوست ده - بحضر محاضرات أون لاين لاسرائليين و أنا عارفة إنهم اسرائليين و مش بس كده لأ
تربويين في المعاهد الدينية المتطرفة

بس أنا لي وجهة نظر الناس دي بجد مش هزار عندها علم

الله

مش الرسول _ صلي الله عليه و سلم بيقول) :
" الحكمة ضالة المؤمن أينما وجدها فهو أحق بها"

طيب الناس لو عندها اللي ممكن يفيدنا ليه لأ
أنا ما ليش أي دخل بمعتقداتها
الله أشمعني يعني أخد العلم من الهندي البوذي و ما أخدش العلم من اليهودي

الراجل في الحوار قال كلمة وجعتني بجد:

" وبعدين أنا عايز أجلس في معمل فقط، وليس لي طموح اكثر من ذلك سوي الحصول علي المعرفة"

هوا ده مش طموح شرعي برضة...و لا إحنا لسه فاكريين اللي في مصر دي معامل ...
و لا لسه متخيلين إن معاهد البحث العلمي اللي مصر منارات للمعرفة...


أنا شخصيا شخصيا بقرأ و باستشهد بكلام ناس اسرائليين من جامعة بن جوريون و تل أبيب و مش شايفة إن ده يمس شعرة واحدة من حبي لفلسطين و ترابها
و لا يمس اعتقادي أنه حصل في فترة تاريخية ممتدة لليوم ظلم

على فكرة مش عارفة ده مكانه و لا لأ
أنا مش من المقتنعين بالفتوى اللي تحرم السفر لهناك
لأن انا شايفة الفلسطينين سجناء
و لازم نساعدهم و فصلهم و عزلهم بالمنظر ده بيخليهم مع الوقت بعاد عننا يا عرب

أضرار العزلة من وجهة نظري أكبر من الأضرار اللي الناس بتتكلم عنها...
من قبيل:

السفر هو إعتراف ضمني بالكيان ( اللي لسه مش عايزين نقول عليه
دوله ) الاسرائيلي

الله مش هوا حصل اعتراف من سنة 1977 يعني رئيس الدولة يسافر لهناك و يوقع سلام و يصافح و يضحك و يتعشى و يتغذا مع الاسرائليين و إحنا ما نفكرش نستغل الفرصة و نسافر على غزة أو القطاع نقسم اللقمة مع الفلسطينيين
معلش انا لا بحب اتفلسف و لا اتكلم كلام مكلكع:


مش المثل المصري القديم بيقول:"
البعيد عن العين بعيد عن القلب""

هوا مش إحنا لما نفضل عقود بعيد عن العين ... بعيد عن التواصل و الالتحام....
حنكون بالضرورة بره دائرة الأخوة اللي بجد

ده فهمي المتواضع اوي

Ahmed hassan said...

م/حسام
ازيك ياهندسة
بصراحة الي كان شغلني ياحسام مش مسئولية اخونا ده وهو بالطبع مسئول ولكن الي شغلني في كام واحد عايز اي فرصة ويعمل الي عمله ده واكثر
ومعاك حق تماما ان روح الاستسهال والاستهبال والاستعباط تسري الان فينا كمصريين مسرى الدم للاسف الشديد
الله المستعان
شكرا لمشاركتك

Ahmed hassan said...

منى
شكرا على مشاركتك القيمة انت ودتينا لشوية قضايا مهمة عمرو منير اشار لها وانت تتكلمين فيها من زاوية اخرى
وهي التعامل مع الاسرائليين (واحيانا تمتد عند البعض للتعامل مع اليهود )
تربينا ونحن شباب (نحن مازلنا شباب بالطبع ولكن علشان الحسد فقط ) تربينا على ان الاحتكاك مع اي اسرائيلي ابسط احتكاك ولو بالنظرة فهو نوع من انواع الاقرار بهم والاعتراف بوجودهم وبالتالي الاعتراف باغتصابهم لارض الرسالات وهو حرام حرام حرام
ظللنا على هذا النحو سنين طوال نقاطعهم نحن الملتزمين ... نحرم السفر اليهم لانه اقرار لاغتصابهم للارض
سنيني طويلة ولا نعرف الا هذا المنطق ولا نتكلم الا بهذه اللغة ... خائن لفلسطين من يحاول ان يفعل غير ذلك خائن لامته الاسلامية من يهمس بغير ذلك
لماذا دوما يتلبسنا نحن اصحاب الرؤى الاسلامية شعور العزلة والانسحاب
لماذا نفتقد في احيانا كثيرة القدرة على التحدي والمواجهة والمقارعة ...لماذا نتصور انفسنا ضعاف وان الاحتاك بهم سوف يضعف شعورنا نحو قضيتنا وسوف ننسى
لماذا هم يحتكون بنا ويكل العالم ولا ينسون قضيتهم
ماعلاقة التواصل معهم في مؤتمرات علمية مثلا باقرارهم على مافعلوه
بلاش
احنا قاعدين 60 سنة نجرب اسلوب
ماتيجي نسيب البعض يجرب اسلوب اخر لعله يجدي
ماحدش يقولي هايعملوا ايه وهايسوا ايه
انا مااعرفش ايه الي هايحصل كل الي انا وصلت له ان كثير من مسلماتنا بخصوص هذا الامر تستحق ان تراجع وتناقش مرة اخرى
ولن اخشى ياحاجة منى من ايه الي هايحصل علشان انت بتتعملي في مؤتمر علمي مع اسرائليين وتستفيدي منهم استفيدي يامنى فنحن عقلاء راشدين نعرف الصواب والخطأ ونوايانا الله اعلم بها وليس البشر
اه همومنا كثيرة قوي بصراحة

سلام وشاركينا على طول

Anonymous said...

هندسة
انا اسف هرجع تاني للموضوع ده واقولك انا فعلا عاوز اعرف معنى الخيانة بجد بجد يعني ايه خيانة ومين بيحددها يعني لما المتحدث الرسمي باسم الرئاسة يتخانق ان شوي نواب من الاخوان هيشوفوا بتوع الكونجرس وتبقى دي مؤامرة على الوطن وهما الي بيعملوه اسمه ايه ولما الاخوان يخافوا ويقولوا مافيش لاقائات ولا حاجة ويترعبوا في جلدهم يبقى ده معناه ايه ولما حماس وفتح بدل ما يتفقوا يحربوا بعض ومين يقول ان حماس صح وفتح غلط اشمعني حماس هيا الي صح ما حماس بتقتل زي فتح بالظبط وياسر عرفات نقول عنه خاين ونتعلم كده رغم انه مرداش يوافق الي لو اتعرض الان ممكن ناس مننا توافق عليه انا مش بحب اسرائيل ولا حاجة بس انا بقول تعالى نشوف ايه الحل في التناقض ده عارف محمد حسنين هيكل بيقول ايه بيقول ان البحث الان مش في حل القضية الفلسطينة البحث الان حول انهاء الصراع باي صيغة وبأي شكل عارف انا ساعات بقول امتى المشكلة دي تخلص بأي شكل الواحد حاسس بأنه مقصر نحيتهاعلى رأي اللمبي ومش عارف ليها حل عارف هندسة انا كنت بتكلم مع واحد هنا في الموضوع فقالي ايه على موضوع ان الفلسطينين بيموتوا قالي ما يموتوا ما ربنا كاتب عليهم كده لغاية لما لما يأذن بالحرب مع الاسرائلين عندما يقول الحجر والشجر الحديث المعروف ده رحت انا قلت له خلاص نقولهم متقتلوش وانتظر الوقت ده وبلاش تتعبوا نفسكم
انا اسف اني طولت عليكم
عمرو منير

Ahmed hassan said...

عمرو منير
اسف على تاخري في الرد عليك معلش انشغلت بالبوست الجديد بتاع ايثار
المهم فاكر ياعمرو اخر قاعدة شفتك فيها وكنا عند هشام البيه واتفتح موضوع حزب الله وهل الي عمله صح ولا غلط
ولو فاكر لما انا اتكلمت في موضوع مدى ثقتنا في الحركات الاسلامية وقرارتها وهل نضع ثقتنا فيها ولا لأ طبعا ده مش ردي فقط تذكرت الحوار لما قرأت تعليقك
موضوع الخيانة من عدمه طبعا مش حكومتنا الحبيبة هي الي تحدده دي حكومة نصابة وفاسدة وممكن يكونوا هم الخونة واحنا مش بناقش هل اخونا ده موضوع البوست يعني خائن ولا بريء احنا بنتكلم بفرض انه يعترف بهذا وانه خان فعلا ياترى هل هو المسئول لوحده ام لا ..يعني نفس المعنى الي انت بتحاول تقوله
بخصوص فلسطين واسرائيل ده موضوع يصعب تناوله في هذا البوست

Diyaa' said...

مع احترامي بس الخاين هو المجتمع
مفيش تربية سليمة ...ومفيش إلا دين مزيف وكدب وشكليات وتفاهات...والحلو بيهيلوا عليه التراب يا إما يطردوه برا
واسأل زويل واسأل كل عالم مصري ملقاش فرصته إلا برا بلده
أنا مع المهندس في أغلب كلامه ...لكن مش معاه إن الفلسطينين لازم يرضوا بالوضع الحالي
لأنهم لو رضيوا...مش هيرضوا بالجاي...وأنا مش معاه كمان في إن اسرائيل هتفيده ..لأن ببساطة كده الحداية مش هتنقط كتاكيت ..واسألوا يوسف والي والمبيدات المسرطنة والتطبيع الزراعي
بحيي حضرتك علي إثارة الموضوع

Ahmed hassan said...

Diyaa
كل الشكر على مشاركتك القيمة
واتفق معك في كثير مما قلته ولكن اتصور ان خيانة النظام لاتكون باي حال من الاحوال مبرر لان يرتكب بعضنا نفس الجريمة
شكرا لك

MoHaMeD - AmEeN - Al.MaSrY said...

ياريت تكون لسه متواصل على المدونه اللي فعللا فيها كتير مواضيع حلوه اخي الكبير انا مهندس ايضا مازلت في بداية حياتي وما اود قوله شيئا صغيره ليس اخطر علينا حالا من شباب يكره بلده وهو كامن فيها...فلن نرى النور ابدااا...اخي نحن اسوأ حالا منكم فانتم زرعتم ارضا صالحه للزراعه وجنيام ثمارها هذا مافعلتموه ونحن مطلوب منا بعدما انتهت صلاحية هذه الاض ان نبحث عن ارض اخرى او ان نقوم باستصلاحها مره اخرى ثم زرعها مجهود مضاعف....والادهى وسط مااسماه المهندس الخائن وكم صعبه هذه الصفه- الشلليه التي تتم في مواقع العمل...ماعلينا محتاجين شوية امكانيات...يعني على الاقل فاس ومحراث واحنا راضيين....ماقعدش في مكتب مافيهوش ادنى وسائل العلم الحديث
بجد ربنا يرحمنا

entrümpelung wien said...

شكرا على الموضوع
entrümpelung
entrümpelung
entrümpelung wien